الكثير منا يعانون من زيادة الوزن ويسعون إلى التخلص من ذلك الوزن الزائد لذا إذا كنت فى بداية الطريق من أجل إنقاص ذلك الوزن الزائد فسوف تواجه العديد من المصطلحات التى قد تبدو غريبة عليك إلى حد ما ومن تلك المصطلحات هو عملية حرق الدهون وهو أحد الأمور الهامة التى ينبغى أن تكون على علم كامل بها فى رحلتك التى بدأتها من اجل إنقاص الوزن.

ماهى عملية حرق الدهون؟

هى عملية الأيض أو التمثيل الغذائي الذى يحدث داخل جسم الإنسان بما فيها من تحويل الدهون المتناولة عبر الطعام إلى طاقة من أجل بذل النشاطات اليومية المختلفة فتلك الدهون تعد وقود للجسم الذى لا غنى عنه.

وتختلف عملية حرق الدهون من شخص إلى آخر ومن هنا فقد نجد أشخاص نحيفين لديهم عملية حرق دهون فعالة مثالية يتم من خلالها إستهلاك كل الدهون المتناولة عبر الطعام دون تخزين تلك الدهون وأولئك الأشخاص يكونون فى العادة نحيفين أو يتمتعون بوزن مثالى.

ونجد أشخاص آخرون يعانون من بطء فى عملية حرق الدهون المتناولة عبر الطعام مما يؤدى إلى تخزين تلك الدهون داخل الجسم  وتراكمها فى الدم وحول الاعضاء الداخلية لجسم الإنسان والإصابة بالسمنة المفرطة.

ما هى أسباب بطء عملية حرق الدهون؟

هناك العديد من العوامل التى تؤدى إلى بطء عملية حرق الدهون وإصابة بعض الأشخاص بالسمنة المفرطة و هى كالآتي :

  • عوامل وراثية فى بعض الأحيان يكون لدى بعض الأشخاص بطء فى عملية حرق الدهون وراثياً ويصابون بالسمنة المفرطة وأولئك الأشخاص يكون لديهم عادة تاريخ عائلى من أشخاص مصابون بالسمنة المفرطة.
  • التقدم فى العمر يؤدى إلى بطء عملية حرق الدهون خاصة لدى النساء.
  • بعض الأمراض قد تؤدى إلى بطء عملية حرق الدهون مثل خمول الغدة الدرقية.
  • الإكثار من تناول المشروبات الغازية ويتضمن ذلك أيضاً المشروبات المخصصة للدايت.
  • الإكثار من تناول النشويات مثل الأرز والمكرونة والبيتزا والمخبوزات المصنوعة من الدقيق الأبيض.
  • الإكثار من تناول الحلويات التى تحتوى على نسبة عالية من السكر.
  • عدم تناول وجبة الإفطار.
  • السهر و الإقلال من عدد ساعات النوم.
  • تناول الطعام فى ساعات متأخرة من الليل.
  • التوتر والقلق الشديد.
  • تفويت الوجبات وتجويع الجسم وحرمانة من الطعام ظنا بأن ذلك سوف يساعد على إنقاص الوزن ولكن العكس هو الصحيح حيث أن الجسم يقوم بالدفاع عن نفسه ويبطء من عملية حرق الدهون بل ويخزنها داخله.
  • الإقلال من شرب الماء و إستبدالها بالعصائر الاصطناعية المحلاة التى تحتوى على نسبة مرتفعة من السكر.
  • تناول الأطعمة السريعة والمهدرجة والمقلية.
  • قلة الحركة يبطء من عملية حرق الدهون ويسبب الإصابة بالسمنة خاصة فى مناطق الأرداف والبطن.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية التى تساعد على بناء العضلات التى تعمل على حرق دهون الجسم.
  • الإصابة بالانيميا.
  •  الإضطرابات الهرمونية قد تؤدى إلى بطئ عملية حرق الدهون داخل جسم الإنسان.
  • الإقلال من تناول الخضروات والفاكهة.
  • متلازمة كوشينغ وهو مرض ينتج عن زيادة إفراز هرمون الكورتيزون فى الجسم مما يسبب بطء عملية حرق الدهون وكذلك الإصابة بالسمنة خاصة فى مناطق الوجة والرقبة.
  • الإصابة بمرض السكري يسبب بطء عملية حرق الدهون داخل جسم الإنسان.
  • الإلتزام بنظام رجيم واحد لفترات طويلة من الممكن أن يتسبب فى بطء عملية حرق الدهون وثبات الوزن.
  • إتباع أنظمة رجيم قليلة السعرات الحرارية وكذلك قليلة العناصر الغذائية التى يحتاج إليها جسم الإنسان.
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل أداء التمارين الرياضية مما يدفع إلى تناول الكثير من الطعام بعد الانتهاء من التمرين من أجل تعويض الطاقة المبذولة.

كل تلك العوامل السابقة والتى تؤدى إلى بطء عملية حرق الدهون مما يجعل كل ما يتناوله الإنسان من أطعمة وخاصة الدهون إلى اختزان تلك الدهون داخل الجسم خاصة فى مناطق البطن ، الأرداف مما قد ينتج عنها العديد من المشاكل الصحية الخطيرة مثل

  • إرتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • الإصابة بالعقم.
  • الإصابة بالجلطات.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • إرتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم.
  • الإصابة بالاكتئاب والعزلة والانطوائية بسبب الخوف من الظهور إلى الآخرين خوفا من السخرية من الوزن الزائد.
  • عدم القدرة على ممارسة النشاطات اليومية.
  • وفى بعض الأحيان قد يؤدى ذلك إلى الإصابة بالموت المفاجئ.

ما هى العوامل التى تساعد على تحفيز عملية حرق الدهون؟

هناك العديد من العوامل التى تساعد على تحفيز عملية حرق الدهون وبالتالى النجاح فى إنقاص الوزن والوصول إلى الوزن المثالى المنشود وتلك العوامل هى كالتالي

١ . تناول 6 وجبات فى اليوم

يجب تقسيم الوجبات إلى 6 وجبات متناولة على مدار اليوم حيث وجبتين رئيسيتين هما الفطار والغداء وثلاث وجبات صغيرة (سناك) ووجبة عشاء وكل تلك الوجبات يجب ان تكون قليلة السعرات الحرارية.

2 . تناول وجبة الإفطار

يجب الحرص على تناول وجبة الإفطار فى الصباح فهى تساعد على الشعور بالشبع على مدار اليوم ويجب أن تكون غنية بالبروتين والكالسيوم والألياف فهى تساعد على تحفيز عملية حرق الدهون بنجاح.

3 . تناول الشاى الأخضر

الشاى الأخضر هو أحد المحفزات الرئيسية لعملية حرق الدهون حيث ينصح بتناول ثلاث أكواب من الشاى الأخضر بعد الوجبة بنصف ساعة فهو يساعد على تحفيز الحرق بنسبة 12 % وذلك نظراً لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

4 . الكافيين

يساعد شرب القهوة على تحفيز عملية حرق الدهون ولكن ننصح بأن يكون آخر كوب قهوة متناول قبل النوم ب 6 ساعات حتى لا تصاب بالارق.

5 . تناول فيتامين د

أحد أهم الأمور التى يجب ان تهتم بها أثناء رحلتك لإنقاص الوزن هى الحرص على تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د فهو أحد أهم العناصر التى تساعد على تحفيز عملية حرق الدهون ومن أمثلة تلك الأطعمة هى الأسماك مثل سمك السالمون ، التونة ، السردين و القشريات البحرية.

6 . تناول البروتين

البروتين يساعد على بناء العضلات التى تعد بمثابة ماكينة لحرق الدهون ويمكن الحصول على البروتين من خلال تناول منتجات الألبان قليلة الدسم وكذلك البروتين الحيوانى من خلال تناول اللحوم الحمراء والدجاج خاصة الصدور لاحتوائه على نسبة أقل من الدهون وكذلك يمكن الحصول عليه من خلال تناول البيض خاصة خلال وجبة الإفطار فهو يساعد على الشعور بالشبع لفترات طويلة.

7 . الماء

أثبتت الدراسات الألمانية أن تناول 6 أكواب من الماء البارد على مدار اليوم يساعد على حرق 50 سعر حرارى لذا نحن ننصح بتناول من 6 إلى 8 أكواب من الماء على مدار اليوم وتقسيمهم وذلك لأن الماء يعد أكثر محفزات الحرق أمانا وأكثرها فاعلية ولكن ننصح بالتقليل من الماء المتناول خلال الليل حتى لا يتسبب فى الإصابة بالارق بسبب الاستيقاظ المتكرر من أجل الذهاب إلى الحمام.

8 . النوم لساعات كافية خلال الليل

يجب النوم ما لا يقل عن 8 ساعات خلال الليل وذلك لأن السهر يسبب إفراز هرمون يدفعك إلى الرغبة المستمرة فى تناول الطعام مما يؤدى إلى زيادة الوزن.

9 . الحديد

الدم هو المسؤول عن إيصال الأكسجين إلى العضلات التى تعد بمثابة ماكينة لحرق دهون الجسم وأثبتت الدراسات أن النساء غالباً ما يعانون من بطء عملية الحرق بسبب نقص عنصر الحديد بسبب الدورة الشهرية لديهم لذا ينصح الباحثون بتناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل السبانخ ، اللحوم الحمراء ، الجمبري.

10 . الألياف

fiber

تساعد الألياف على تحفيز عملية حرق الدهون ويمكن الحصول عليها من خلال تناول الخضروات والفاكهة وكذلك المخبوزات المصنوعة من الحبة الكاملة فهى تساعد على الشعور بالشبع لفترات طويلة.

11 . الكالسيوم

يساعد الكالسيوم على تحفيز عملية حرق الدهون خاصة عند تناول اللبن قليل الدسم فهو يساعد على إنقاص الوزن وفى نفس الوقت يمد الجسم بالكالسيوم الذى يحتاج إليه.

12 . الرياضة

يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية من أجل بناء عضلات الجسم والتخلص من الدهون واستبدالها بتلك العضلات وذلك من خلال ممارسة رياضة المشي لمدة لا تقل عن ساعة يوميا لمدة أسبوعين وبعد ذلك يتم البدء فى ممارسة تمارين الكاريدو ثلاث مرات أسبوعيا بالإضافة إلى المشى لمدة ساعة يوميا.