الكثيرون يبحثون عن أفضل و أسهل و أسرع الطرق للتخسيس و فى سبيل ذلك يبذلون جهداً و تفكيراً و ربما الكثير من المال . فتجد هؤلاء يبحثون عن أفضل الأطباء لعلاج السمنة و يبحثون عن أفضل انواع المكملات الغذائية فضلا عن البحث الدؤوب عن الأغذية الدايت و أفضل الأعشاب التى تساعد على التخسيس و إنقاص الوزن و يتركز جهدهم فى النواحى المتعلقة بالطعام و ينشى او يتناسى هؤلاء نواحى و جوانب اخرى فى غاية الأهمية تساعد على إنقاص الوزن بسهولة و أمان و فاعلية . فما هى تلك الطرق ؟

بداية لا بد ان نعرف أن الجسم أشبه بماكينة لإحراق الوقود بمعنى أنها تستقبل طاقة متمثلة فى السعرات الحرارية الموجودة فى الطعام . هذا هو الوقود الذى يستقبله الجسم . أما عن أوجه التخلص من هذا الوقود فتتمثل فى الجهد المبذول فى الحركة بصفة أساسية يليها تلك الطاقة المبذولةفى عمليات الأيض و التمثيل الغذائى داخل الجسم حتى أن عملية الهضم نفسها تحتاج إلى بذل طاقة لأجل هضم الطعام و امتصاصه و حرق جزئياته . ثم طاقة شد العضلات فى الجسم و الحرارة الناتجة عنها طيلة الوقت حتى فى أثناء الراحة بل و النوم أيضاً .

من خلال القرة السابقة يتبين لنا أن الجسم له طاقة تدخل من خلال الطعام و طاقة اخرى تخرج من خلال العمليات الحيوية المختلفة و بناء على ما سبق نستنتج أنه ليس من الصواب أن نقتصر على الإقلال من تناول الطعام كخطوة رئيسية نحو إنقاص الوزن بل هناك سلسلة من الخطوات السهلة البسيطة التى لو اتبعنهاها سنفقد الوزن بصورة أكثر فاعلية .

خطوات فعالة على طريق إنقاص الوزن بصورة مؤكدة

أسرار التخسيس

1 . الإقلال من كمية الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية لأجل تخسيس الوزن 

تعد هذه الخطوة خطوة هامة تجاه إنقاص الوزن لكنها وحدها ليست كافيةفى أغلب الاحيان و ذلكلأسباب عدة فى مقدمتها ان الشخص كثيرا ما يكون قد تعود على تناول كميات طعام كبيرة و هنا يكون الحل عن طريق تناول كميات كبيرة لكن من أطعمة معينة مثل الخضراوات كالخس و الخيار و الفلفل الملون و التى تساعد على إمتلاء المعدة و الشعور بالشبع فيتوقف الفرد عن تناول المزيد من الطعام .

2 . تناول أطعمة قليلة السعرات الحرارية للمساعدة فى إنقاص الوزن

هناك أنواع كثيرة من الطعام التى تحتوى على سعرات قليلة مثل الخضراوات و بعض الفواكه و التى تساعد على الشعور بالشبع دون اضافة المزيد من الوقود الى الجسد  !!

3 . شرب كوبين من الماء قبل كل وجبة

هذا من شأنه ملأ حيز كبير من المعدة و بالتلاى تقل كمية الطعام التى يتناولها الفرد . إضافة إلى ذلك فوائد الماء فى تحسين و تسريع عمليات التمثيل الغذائى و فى مقدمتها حرق الدهون

للمزيد عن دور الماء فى إنقاص الوزن إضغط هنا

4 . تناول الأطعمة سالبة السعرات الحرارية للمساعدة فى التخسيس

ويقصد بها تلك الاطعمة التى لا تحتوى على قدر كبير من السعرات الحرارية و فى الوقت ذاته تستهلك جزء كبير من طاقة الجسم أثناء هضم و حرق جزيئات تلك الأطعمة و منها : أوراق الكرنب و أوراق الخس و شرب الماء بصورة كافية . حيث ان الطاقة المبذولة فى هضم أوراق الخضروات تكون كبيرة مقارنة بالطاقة التى تحتويها تلك الأوراق و الأمر ذاته ينطبق على الطاقة المبذولةلإخراج الماء تكون أكبر من الطاقة التى تحتويها جزئيات الماء .

5 . النوم الكافى و علاقته بإنقاص الوزن

من الحقائق التى يجهلها الكثيرون أن النوم الكافى ضرورى جداً لإكتمال عمليات التمثيل الغذذائى بصورة مثالية و وجد ان الاشخاص الذين تعودوا على السهر لأوقات متأخرة من الليل غالباً ما يعانون من اضطراب فى تمثيل الدهون ينتج عنه سمنة خاصة فى منطقة البطن و الأرداف .

6 . الإهتمام بوجبة الإفطار

من العوامل التى تساعد فى الإسراع بمعدلات التمثيل الغذائى تناول وجبة الإفطار فى الصباح فهذا من شانه تعزيز عمليات الأيض و بالعكس فإن إهمال تناول وجبة الإفطار يبطىء من عمليات التمثيل الغذائى و يكون مقترناً بالسمنة و زيادة الوزن .

7 . ممارسة الرياضة البسيطة بصورة مستمرة لتحفيز حرق الدهون

كما ذكرنا فى مقدمة المقال فإن هناك أبواب شتى لتصريف طاقة الجسم منها الطاقة المبذولة فى الحركة بوجه عام و طاقة شد العضلات و الحرارة المنبثقة عنها لذا فإن ممارسة الرياضة بإنتظام و لتكن رياضة المشى على سبيل المثال بإعتبارها متاحة للكثيرين بسهولة .

و كى تضمن تحفيز عملية حرق الدهون يجب ألا يقل فترة المشى عن ساعة كاملة يوميا و يكون مشى بخطوة ثابتة غير بطيئة و بدون توقف . ربما تجد أن هناك صعوبة فى بداية الأمر لكن مع الممارسة ستجد الأمر يسيراً بل و ممتعاً !!

 

انقاص الوزن بسرعة

 

8 . الحالة النفسية و المزاجية و علاقتها بالسمنة و زيادة الوزن

يلاحظ دائما أن الأشخاص الذين يعانون من القلق النفسى  أو التوتر و القلق هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة و زيادة الوزن فى حين أنه لو تم علاج هؤلاء او شفاؤهم من تلك الأعراض النفسية كثيراً ما تتناقص اوزانهم بصورة واضحة و بصفة عامة هناك مقولة انه لا يمكن أن يكون هناك شخص بدين و يستمتع بالإستقرار النفسى فالسمنة فى حد ذاتها تؤدى الى التوتر و القلق و ربما الإكتئاب .

الجدير بالذكر ان غالبية الإضطرابات النفسية قد تؤدى إلى النهم و الشره فى تناول الطعامو من ناحية أخرى فإن بعض مرضى الإكتئاب قد يعانون نقصاً شديدا فى الشهية يؤدى إلى نحافة شديدة و هزال .

9 . ضبط مواعيد الطعام و التوقف عن تناول الطعام قبيل النوم بفترة لا تقل عن 3 ساعات

من الأمور التى تساعد كثيراً على ضبط الأداء الحيوى داخل الجسم و تنشط عمليات التمثيل الغذائى ان يكون هناك مدة زمنية ثابتة بين تناول كل وجبة و التى تليها مع مراعاة أن تكون الوجبة الأخيرة بعيدة عن موعد النوم  بمالا  يقل عن 3 ساعات خاصة و ان الانسان فى الغالب لا يبذل اى جهد فى فترة المساء و بناء عليه فإن كل ما يتناوله الفرد من أطعمة فى فترة الليل يتحول الى طاقة مخزنة فى صورة دهون .

10 . المناسبات الإجتماعية و زيادة الوزن  !!

قد يتعجب البعض من الربط بين حضور المناسبات الإجتماعية كالأفراح و أعياد الميلاد و غيرها و زيادة الوزن لكن الأمر ببساطة يتلخص فى ان ثقافة المجتمع العربى بصفة خاصة تنطوى على تناول الطعام فى المناسبات السعيدة و هناك من يتمتع بعلاقات إجتماعية و وثيقة فتجده مدعواً بصورة شبه يومية لحضور مائدة طعام أو وليمة أو غير ذلك و لو ترك الأمر هكذا لاضطرب نظام حياته و لن يستطيع التحكم فى وزنه قط بل ربما أصيببالسمنة الشديدة او المفرطة او حتى المرضية إذا كانلا يستطيع التحكم فى نفسه و ضبط شهيته لدى رؤية ما لذ و طاب .

لذا كان الإعتذار عن حضور المناسبات بصورة زائدة عن الحد حل مناسب لمن لا ليس بإمكانه التحكم فى نفسه او الاعتذار بلطف عن تناول كميات كبيرة من الطعام خاصة و ان غالبيتها تكون فى أوقات متأخرة من الليل حيث يتم إختزان الطاقة الموجود فى تلك الأطعمة فى صورة دهون .

هاك حالات مستعصية تفشل فى إنقاص الوزن رغم إتباع كل النصائح المذكورة خلال المقال و هذه الحالات غالبا ما تكون تعانى من مرض او إضطراب ما يعيق فقد الوزن و من أشهر تلك الأمراض مرض نقص نشاط الغدة الدرية و الذى سنتناوله بالتفصيل فى مقال قادم بإذن الله تعالى .