اثبتت دراسة امريكية ان واحد من كل خمسة اشخاص يعانى من زيادة فى الوزن ويسعى لإنقاص الوزن ولكنه يصتدم بالعدد الكبير الذى لا حصر له لبرامج الرجيم وانواعها المختلفة فهناك رجيم النقاط ، رجيم دشتى ، رجيم الماء وغيرها من انواع الرجيم المنتشرة ويبقى السؤال المطروح ما هو نظام الرجيم الصحى الذى يناسب كل شخص؟ وهل يوجد نظام رجيم قادر على إنقاص الوزن وفى نفس الوقت يكون نظام امن على صحة الإنسان؟

وقد جاوبت جريدة السمنة المفرطة انه ليس مستحيلاً ان يكون هناك نظام رجيم قادر على إنقاص الوزن وفى نفس الوقت امن على صحة الإنسان ومهما كان مصدر المعلومات عن انواع الرجيم المختلفة سواء من الإنترنت او من اخصائية التغذية فهناك خمس مفاتيح هامة يجب ان تكون على وعى تام بها قبل ان تطبق اى نظام رجيم من اجل إنقاص الوزن الزائد والتى سوف نوضحها لك عزيزى القارئ فيما يلى :

1 . الرياضة احد المفاتيح الهامة لإنقاص الوزن

اثبتت معظم الدراسات الطبية التى تتعلق بإنقاص الوزن ان النقطة التى يشترك فيها معظم برامج التخسيس الموجودة فى الساحة هى الرياضة بما فى ذلك انظمة الرجيم المخصصة لمرضى الامراض المزمنة مثل مرضى السكري فالرياضة هى احد الدعائم الأساسية لأى نظام رجيم صحى ولها دور حيوى وهام حيث انها تساعد على بناء عضلات الجسم وتحفيز عملية حرق الدهون وتنشيط الدورة الدموية وحتى وإن لم تكن تعانى من زيادة الوزن فالرياضة هامة جداً فى حياة كل إنسان فهى تساعد على الوقاية من امراض القلب المختلفة.

لذا عليك ان تعى جيداً ان اى نظام رجيم لا يرافقه اى برنامج رياضى موضوع من قبل متخصصين حتى وإن نجح ذلك النظام فى إنقاص الوزن فذلك النظام غير صحى ونتائجه مؤقتة بل وقد يؤدى ايضاً الى عودة الوزن السابق فقده.

( تناول القليل من الطعام وتدرب كثيراً ) تلك هى القاعدة الذهبية لإنقاص الوزن

2 . الدعم احد المفاتيح الهامة لإنقاص الوزن

Business group showing teamwork

يرى الباحثون ان الدعم احد الدعائم الهامة والضرورية للأشخاص الذين يسعون الى التخلص من الوزن الزائد حيث يجب ان يحصل الشخص الذى يسعى لإنقاص الوزن على الدعم الازم لمدة لاتقل عن ستة اشهر كحد اقصى والدعم يشمل التشجيع المستمر  والتحفيز على الإستمرار والتواجد فى بيئة يشترك فيها افراد لديهم هدف واحد ألا وهو إنقاص الوزن.

3 . تغير انظمة الرجيم

الثبات على نظام رجيم واحد لفترة طويلة من الزمن يمكن ان يؤدى الى ثبات الوزن ويمكن ان يؤدى الى خطورة عدم حصول الجسم على العناصر الغذائية الهامة التى يحتاج إليها لذلك فإن تغير انظمة الرجيم امر مطلوب ولكن بشرط ان يكون تلك الأنظمة التى يتم التغير إليها مدعومة من قِبل اخصائى التغذية وان تكون تلك الأنظمة امنة على صحة الإنسان.

4 . نوع الرجيم المتبع لإنقاص الوزن

عند بحثك عن نوع البرنامج الذى تسعى لتطبيقه من اجل إنقاص الوزن يجب ان يشمل ذلك البرنامج مجموعة من الأمور الهامة التى يُنصح بعدم التنازل عنها فى رحلة السعى من اجل إنقاص الوزن الزائد وهى كالأتى :

  • برنامج إنقاص الوزن يجب ان يشتمل على جدول لمتابعة الوزن.
  • برنامج إنقاص الوزن يجب ان يشتمل على جدول لتعقب الطعام المتناول من حيث عدد السعرات الحرارية.
  • برنامج إنقاص الوزن يجب ان يشتمل على جدول للتمارين الرياضية التى سوف يتم ممارستها طوال فترة البرنامج.
  • برنامج إنقاص الوزن يجب ان يشتمل على جدول لتنظيم الوجبات المتناولة على مدار اليوم.

5 . انظمة الرجيم ذات المصادر الموثوقة

لا بأس من تغير انظمة الرجيم وعدم الإعتماد على نظام رجيم واحد ولكن يجب ان تكون تلك الانظمة التى تم التغير اليها مدعمة من قبل خبراء التغذية ومنظمة الصحة العالمية ويجب عدم الإنسياق خلف انظمة الرجيم غير موثوقة المصدر مهما كانت قدرة تلك الأنظمة على إنقاص الوزن فلابد ان يكون لها اثار جانبية خطيرة على صحة الإنسان.

تلك هى الدعائم الخمس هى المفاتيح الرئيسية للنجاح فى إنقاص الوزن الزائد والوصل الى الوزن المثالى وعندما تكون فى ذلك الصدد يجب ان تسأل ذاتك العديد من الأسئلة الهامة مثل :

  • ما هى الفترة المحددة للبرنامج المتبع من اجل إنقاص الوزن؟
  • هل يُحدث ذلك البرنامج توازناً بين الطعام المتناول والتمارين الرياضية المبذولة؟
  • ما هى تكلفة ذلك البرنامج؟
  • هل سأعتمد على مدرب خاص من اجل التمارين الرياضية ام سأعتمد على نفسى؟
  • ماهو نوع الدعم الذى سوف احصل عليه بعد نجاحى فى إنقاص الوزن من اجل الحفاظ على الوزن الذى توصلت اليه؟
  • هل الشخص الذى اتحدث معه من اجل إنقاص الوزن طبيب مختص ام خبير تغذية ام مندوب مبيعات يروج لمنتج لإنقاص الوزن الزائد؟

وفى الختام عزيزى القارئ يجب ان تعى جيداً انه ليس الهدف هو مجرد إنقاص الوزن الزائد فقط ولكن يجب ان يكون الهدف هو عيش اسلوب حياة صحى والتمتع بالوزن المثالى دون القلق من اية اثار جانبية.