عزيزى القارىء . .

هل تعانى من الجوع المستمر ؟

هل تجد صعوبة فى منع نفسك من تناول الطعام طيلة الوقت و لا تستطيع أن تلتزم باى مواعيد لتناول الوجبات .

لا تتعجب فلست وحدك من يعانى من تلك الظاهرة فهناك الكثيرون يعانون من نفس المشكلة فيستمرون فى تناول الطعام بصورة مستمرة مما يؤثر على صحتهم و يؤدى إلى أعراض مرضية قد تكون خطيرة .

أسباب الجوع الشديد المستمر و تناول الطعام بكثرة :

هناك أسباب كثيرة قد تؤدى إلى تلك المشكلة منها ما قد يكون عضوى بسبب خلل ما فى الجسم و منها أسباب أخرى تندرج تحت بند الإضطرابات النفسية و يمكن تلخيص الأسباب الأشهر فى ما يلى :

  • الإصابة بداء السكرى .
  • فرط نشاط الغدة الدرقية .
  • الإصابة بطفيليات و ديدان البطن .
  • الإجهاد الشديد .
  • الإكتئاب (قديؤدى إلى تناول الطعام بشدة و قد يؤدى إلى انعدام الشهية )
  • مرحلة الهوس ضمن اضطراب ثنائى القطب .
  • الشعور بالملل او الإحباط الشديد قد يؤدى بالشخص إلى الإستغراق فى تناول الطعام .

الجوع المستمر

خطورة تناول الطعام بصورة زائدة عن الحد

  • التهابات المعدة
  • ارتجاع المرىء
  • الام البطن
  • الاصابة بالسمنة المفرطة
  • الاصابة بمرض السكر ( السكرى )
  • خشونة المفاصل .
  • ألام الظهر و العنق .
  • الإنزلاق الغضروفى .
  • تكيسات المبايض و العقم فى السيدات .
  • الإكتئاب .
  • احتمالية الاصابة بالأورام .

كيف يعرف الشخص انه مصاب بداء نهم التهام الطعام ؟

بصفة عامة كثيراً ما يجهل الإنسان أنه يتناول قدرا من الطعام زائدا عن الحد و غالبا ما ينتبه الشخص لذلك فى وقت متأخر بعد أن يكون قد أصابه بعض المضاعفات مثل زيادة كبيرة فى الوزن أو ظهور اعراض اخرى مثل أعراض مرض السكر .

غالباً ما يكون الأفراد المعايشين للمريض هم أدرى الناس بالأمر من خلال ملاحظتهم لسلوكياته و عاداته الغذائية . و هو مما يصعب من الأمر حيث ان هناك الكثيرون ممن يعيشون بمفردهم و ليس هناك من يعتنى بهم أو يلاحظ اضطراب عاداتهم الغذائية لذا فإن الفحص الطبى الدورى هو أفضل الطرٌق لتقييم حالة الشخص الصحية مرة كل عام من أجل الإكتشاف المبكر لأى اعراض او علامات تظهر على الشخص فى أقرب وقت ممكن .

الفحوصات التى يجب أن يخضع لها من يعانى من زيادة تناول الطعام

عادة ما يطلب الطبيب إجراء فحوصات طبية معينة لتشخيص الحالة لأجل الوقوف على أسبابها و ذلك بعد الاستماع لشكوى المريض و معرفة تاريخه المرضى .

و من أهم هذه الفحوصات ما يلى :

  • قياس نسبة السكر فى الدم
  • قياس هرمونات الغدة الدرقية فى الدم
  • قياس مستوى هرمون الكورتيزول
  • تحليل براز
  • تحليل وظائف كبد و وظائف كلى
  • اشعة موجات فوق صوتية على البطن .
  • أشعة موجات فوق صوتية على الغدة الدرقية .

علاج مشكلة تناول الطعام بنهم

بعد إجراء التحاليل و الأشعات السابقة ، يقوم الطبيب المعالج بالإطلاع على نتائج تلك التحاليل و الاشعات ليقرر إن كان هناك خلل عضوى بجسم المريض ثم يقوم بوصف العلاجالمناسب لهذا الخلل سواء كان علاج لمرض السكر او علاج لفرط نشاط الغدة الدرقية او مضادات للطفيليات فى البطن .

أما فى حال عدم وجود سبب واضح لتلك الحالة المرضية فإن السب غالباً ما يكون عوامل نفسية مثل القلق و الإكتئاب و الإحباط أو الملل و غير ذلك و فى هذه الحالة يجب التوجه إلى طبيب نفسى ليقوم بتشخيص الحالة و وصف العلاجات المناسبة لها و التى قد تتمثل فى بعض الأدوية التى تؤثر على الشهية  لتناول الطعام جنباً ألى جنب مع جلسات نفسية و ارشاد المريض لأفضل الطرق من أجل حل المشكلة الاساسية التى تدفعه لتناول الطعام .